أكثر من ثلاث سنوات .. وانتهى تقويم الأسنان

في نهايات عام 2013، كنت قد قررت القيام بعمل تقويم لأسناني التي بدت كأسنان مصاصي الدماء في أفلام ومسلسلات الخيال العلمي، في ذلك الوقت كنت أعتقد أن القيام مثل هذه الخطوة ليس بالشيء المستحب خصوصا أني بلغت 24 عاماً وأكثر قليلاً،  ولكن إن كان هنالك وقت لإنجاز شيء ما، فاسعى لتحقيقه، وأن تأتي متأخرةً، خيراً من أن لا تأتي، وعلى غير عادتي في تدويناتي سأقوم بتقسيم هذه المدونة إلى عدة أقسام.

طبيب التقويم.

حسناً، توجهت مباشرة إلى مركز تقويم الاسنان والفكين” البروفيسور عماد عبد الخالق ، والدكتور زياد بدوان” في رام الله، بعد أن قام أحد الأطباء بإخباري عن الدكتور عماد كطبيب خبير ومحترف في مجال عمله، في الحقيقة لم يخب ظني ولو للحظة، فالدكتور عماد محترف في عمله، طيب، خلوق، ورائع التعامل، كذلك الأمر الدكتور زياد، إذ يشكلان معاً فريق عمل رائع. الجميل في الموضوع بأن ملفك الطبي هو مشترك بينهما، ويتابعانه معاً، ما يجعلك قادراً على مراجعة أي منهما بأي وقت. ما يميزهم أيضاً استخدام أفضل الأدوات والمواد التي تدخل في التقويم.

وصف الحالة

كان الوضع العام لفكي العلوي والسفلي بحالة مزرية، معظم الأسنان بالفك العلوي ليست بمكانها الصحيح، مع العلم أن هناك أسنان قد نمت خلف الأسنان الأخرى، وكان بين الأنياب ثلاث أسنان على عكس الطبيعي بأن يكون هنالك 4 أسنان وذلك بسبب اختفاء الرابع في الخلف، لذلك استلزم ذلك خلع 4 ضروس، اثنين من كل فك.

أشياء مشجعة

هناك العديد من الأمور التي تعطيك المزيد من الشجاعة على استكمال التقويم والصبر عليه، كمشاهدة حركة الاسنان التي تختلف من أسبوع لآخر، التفكير بـ ” قبل و بعد “، مشاهدة المراجعين للمركز خصوصا من قاربت فترة التقويم عندهم على الإنتهاء.

أشياء مزعجة

العديد من الأشياء تجعلك تكره التقويم في بعض الأحيان، مثل حصول تقرحات الفم بسبب وجودة التقويم، كذلك وجود ألم يستمر ليومين بعد كل مراجعة للطبيب وعند إجراء شد للتقويم، البعض منها محرج أيضاً، كاكتشاف وجود طعام عالق بين الأسنان في وقت متأخر وبعد مقابلة الناس والأصدقاء، كذلك قد يكون الاهتمام الزائد في الأسنان ببعض الأحيان ممل.

نصائح ” الدكتور ” حسان للتقويم

عدم الاهتمام بالأسنان ونظافة الأسنان يعني حصول التسوس بشكل حتمي، وذلك لأن تقويم الاسنان يرفع نسبة التسوس بشكل كبير خصوصا عند وجود عوالق دائمة فيه لذلك، أن تحرص على نظافة الأسنان والتقويم هي النصيحة الأولى والأهم لمنع حصول تسوس، احترام مواعيد الطبيب، كذلك ” موضوع العمر “، من المهم جداً أن يتم إجراء تقويم الأسنان بأعمار مبكرة، كسن الثالثة عشر أو الرابعة عشر، الأهم من ذلك متابعة الطبيب قبل ذلك أيضاً فهو الأدرى بالوقت المناسب لإجراء التقويم. ابتعد أيضاً عن الطعام صعب القضم، مثل الجزر والتفاح وغيرها، كذلك يجب استخدام الـ ” Retainer ” بعد الانتهاء من العلاج بشكل يومي لسنتين او ثلاث سنوات من أجل ضمان بقاء الاسنان بمكانها الجديد وحتى لا يصبح تراجع يؤدي إلى عودتها كما كانت سابقاً أو على الأقل بشكل غير صحيح.

وأخيرا ؟!

بعد ثلاث سنوات وثلاث شهور انتيهت من من التقويم بنتائج رائعة ورضى تام، إذ لا بد من كلمة شكر للدكتور عماد والدكتور زياد على اهتمامهم الخاص، الآن أترككم مع صورة بسيطة لأسناني ” قبل ، أثناء ، وبعد الانتهاء من العلاج “، مع العلم بأني سأقوم بتنزيل ألبوم كامل لحركة الاسنان بشكل كامل قريبا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *