مازلنا في فترة الحجر الصحي بسبب جائحة كورونا، ومع هذا نحاول جاهدين أن نشغل وقتنا وأنفسنا بأشياء مفيدة، الأسبوع الماضي قامت بلدية رام الله مشكورة بتوزيع عدد من الأشتال المتنوعة ما بين أشتال خضراوات وأشتال زينة.

وجدت أنه لا يوجد مساحات كافية لزراعة جميع الأشتال في ظل وجود العديد من نباتات الزينة والصبار على شرفة المنزل، وبالتالي بدأت التفكير في إنشاء شيء مناسب وجميل بنفس الوقت لزراعة ما تبقى من الأشتال والاعتناء بها.

المشكلة التي واجهتني في إنشاء هذا الأصص ” القوار ” هي أني أضطررت إلى نشر وتقطيع الأخشاب بشكل يدوي حيث لا يوجد لدي منشار آلي، بالإضافة إلى صعوبة في الحصول على مواد الطلاء والعزل بسبب إغلاق المحلات في ظل الوضع الراهن.

لكني الآن سعيد جداً بهذا العمل والإنجاز، فما أجمل أن ترى نتيجة أعمالك، فأنا على ثقة تامة بأن العمل اليدوي يجلب سعادة ذاتية ورضا كبيرين للشخص.

أشكر زوجتي العزيزة على مساعدتي في أعمال الطلاء، لن أطيل عليكم أترككم مع القليل من الصور.